الأخبارسياسة

اتهامات للشيوعي بمحاولات إبعاد عناصر المقاومة المؤيدة للاتفاق الاطاري

الخرطوم | برق السودان

كشفت متابعات (الجريدة) عن وجود إتجاه داخل لجان المقاومة لإبعاد ممثلي الاحزاب التي وافقت على الاتفاق الاطاري ،واتهم الناطق الرسمي السابق للجان مقاومة الخرطوم عثمان سر الختم الحزب الشيوعي بالوقوف خلف تلك الخطوة ، وقال هذه واحدة من محاولات الحزب الشيوعي الدؤوبة في الانفراد باللجان، وتصفية كل من يختلف معهم سياسياً وأكد عدم صدور قرار رسمي بإبعاد منسوبي الأحزاب التي وافقت على التسوية مع المكون العسكري.

وأردف لم يصدر قرار حتى الان ، ولكن يتم الترويج للقرار من قبل كوادر الحزب الشيوعي داخل لجان المقاومة.

وذكر (إذا تم فصل المحزبيين من لجان المقاومة فهذه خطوة، حتى لو لم تكن ممتازة يمكن ان تخرج الصراع الحزبي من داخل اللجان و تحويله للساحة السياسية، وأي حزب يختار أدواته وخطابه لأداره صراعاته مع بقية الأحزاب في الساحة السياسية. وستدفع المحزب لبذل مجهودات لبناء حزبه بدلا من الجهد الهدام المبذول داخل اللجان).

وأكد أن عضو المقاومة المستقل يستطيع ان ببذل جهده لتنفيذ المصالح الوطنية التي يؤمن بها و يبدأ في ضع برنامج وخط سياسي يمكنه من ممارسة سياسة في جو صحي بعيداً عن الصراع الإستهلاكي الحزبي.

وأكد مساندته لفصل كل عضوية الأحزاب من لجان المقاومة لعدم مقدرة عضو المقاومة المحزب الفصل بين خط حزبه وخط اللجنة ورأى ان العضو المحزب سيحاول تمرير اجندة حزبه من منطلق ايمانه بأنها الطريق الصحيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى